عاجل : وفاة محمد الأيوبي المعتقل على ذمة قضية معتقلي اكديم ايزيك             بالفيديو : تصريح مولاي حمدي ولد الرشيد بخصوص إجتماعه بمفتيشي حزب الإستقلال بالجهات الجنوبية الثلاث             مديريۃ التعليم بالعيون تقدم دروس دعم لأطفال القمر             عاجل : إنتخاب السفير المغربي بالأمم المتحدة " عمر هلال " وبالإجماع رئيسا للجنة ميثاق الأمم المتحدة             التسجيل الكامل لحلقة برنامج             برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون            برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد            اساتذة الغد            من كان الأفضل بين الدكاترة الاجلاء في تدبيره لمستشفى مولاي الحسن بن المهدي            هل كان بان كيمون محايدا في تصريحاته تجاه المغرب ؟           
الصحراء لايف TV

التسجيل الكامل لحلقة برنامج


برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون


برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد

 
كاريكاتير و صورة

اساتذة الغد
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

عاجل : المغرب يحتج على تقرير مجلس السلم والأمن الإفريقي المرفوع لقمة أديس أبابا


لأول مرة..وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تزور المغرب

 
أنشطة حزبية

بالفيديو : تصريح مولاي حمدي ولد الرشيد بخصوص إجتماعه بمفتيشي حزب الإستقلال بالجهات الجنوبية الثلاث


قيادة الشبيبة الاستقلالية تثمن لقائها "بسيدي محمد ولد الرشيد" مسؤول التنظيمات بحزب الاستقلال"

 
المجتمع المدني

مديريۃ التعليم بالعيون تقدم دروس دعم لأطفال القمر


مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية ينظم دورة تكوينية للمنتخبين والفاعلين المدنيين والإع

 
رياضة

خطير : لاعبو وداد السمارة لكرة اليد يقاطعون التداريب و يهددون بمقاطعة مباريات البطولة


ريال مدريد يقترب من ربع نهائي عصبة الأبطال بعد تخطيه العقبة الباريسية بثلاثية.

 
ثقافة وفن

خالد بوي: قراءة في العرض المسرحي “عمل صغير لبهلوان مسن “


بيروك يوقع روايته "كولومينا" في تونس

 
أخبار عربية

عاجل: الرئيس الموريتاني يقر الاعدام في حق المتجرئين على المقدسات الدينية


موريتانيا تنفي رفض اعتماد سفير المغرب بنواكشوط وتؤكد تغييره من طرف الرباط

 
وقفات و احتجاجات

تماطل السلطات ... يدفع أرباب السيارات رباعية الدفع للنزوح خارج العيون


من جديد الأمن الخاص لشركة فوسبوكراع يعتدي على المحتجين من ضحايا الإنسحاب الإسباني

 
طرائف

فيديو طريف :لإبن ماجد الشجعي يبكي عشقا لفريق الباير وهو يرتدي قميص ريال مدريد


ارتطام كرة قدم بنافذة المحطة الفضائية الدولية بعد 30 عاماً من فقدانها

 
حالات انسانية

عاجل : وفاة محمد الأيوبي المعتقل على ذمة قضية معتقلي اكديم ايزيك

 
 

التنمية والتدبير العقلاني للاختلاف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 ماي 2016 الساعة 58 : 23



 

الصحراء لايف : بقلم : يوسف زركان


قبل أن تبدأ بقراءة هذا المقال ، عليك قارئي العزيز ان تتخلى عن كل خلفياتك ، القبلية و الاثنية و العرقية وتكن قارئا برغماتيا . لأننا في زمن ماذا تصنع وليس ابن من انت . هذا لكي يكون التفاعل بيني وبينك سهل وسلس، وتكون الكتابة فعلا فعل تواطى بين القارى والكاتب .             

انا لست كاتبا ولا ادعي ذلك البتة ، إنما هي الضرورة تُلِّح عليا ذلك ،فهي أسمى آليات التعبير . فعندما اقرأ ما تجود به اقلام الكتاب الكبار استحي ان أمارس الكتابة ، بل ولكي أكون صريحا معكم اشعر باني صغير حد الذرة في هذا العالم .

وهنا تحضر امامي صورة الكاتبة رضوى عاشور، عندما ذكرت ان قرائتها للروسي انطون تشيخوف، قمعت رغبتها في الكتابة لفترة قبل ان تتغلب على هذا الامر ،   لقد أفرزت العملية الديمقراطية بالمغرب من خلال دستور المملكة تأمين وضمان التعددية الحزبية حتى كدنا نصاب بالتخمة من هذا العدد الكبير من الأحزاب السياسية الذي فاق الثلاثون ، بيد أن غالبية هذه الكائنات السياسية حصرت اشتغالها او بالأحرى انشغالها بفترة الانتخابات لا غير حتى سميت من باب السخرية بالدكاكين الانتخابية لينحصر اسم حزب سياسي في دائرة صغيرة لم تتجاوز الخمسة او الستة احزاب ليبقى حزب الاستقلال اهم هذه المكونات نظرا لحمولته التاريخية الوطنية التي ضمنت له الاستمرارية والنجاح ،تجسد في ديناميكية وفاعلية تظهر بشكل كبير بالجهات الجنوبية الثلاث للمملكة نظرا للتواجد الدائم الى جانب ساكنة هذه المناطق وهو ما جعله انفرادا بالأقاليم الصحراوية ان لم يكن في ربوع المملكة قاطبة ،هذا ان دل على شي فانما يدل على حنكة وتبصر منسق حزب الاستقلال بالجهات الجنوبية الثلاث وهي الجهات الأكثر صعوبة في البلاد ومن صور تلك الصعوبة ،وجود عائق القبلية امام الحزب لان المخلفات البدوية لازالت قائمة وحاضرة في كل وقت وحين ،تاكل معنا وتآكل منا.            

ان خيمة حزب الاستقلال عموما وبمدينة العيون بشكل خاص تقوم على ركائز الاختلاف الذي لا يفسد للود قضية ،الاختلاف في الفكر ،في التوجه ،في النظريات ،في الدم وفي القبيلة وهو ما نتج عنه تجانس يلخص الوجه الحقيقي للحزب . ان إمكانية الاختلاف داخل تنظيمات حزب الاستقلال بالعيون حاضرة باستمرار اساسها وهدفها فتح نقاشات بناءة من خلال الاستماع الى جميع المناضلين والاخذ بآرائهم فيما يهم الصالح العام الذي يرمي الى النهوض بالمنطقة ككل .               

ان نجاح هذا الأخير بمدينة العيون يعود وَمِمَّا لا شك فيه لوجود قيادة واعية ، متوفرة عَلى رؤية مستقبلية وشاملة لحل مشاكل الإقليم تتميز بعقلية حوارية لا بدغمائية بدائية ،وهي قيادة غيورة على ساكنة هذا الإقليم بحكم الانتماء والدراية بزوايا الظل في المشهد السياسي ، لتكون حربة الرمح من اجل كسب الرهانات القادمة وضمان مستقبل أفضل للمنطقة .                 

لقد تميزت المرحلة الاولى من قيادة حزب الاستقلال لسفينة التنمية بالعيون بوضع اللبنات الاساسية للبنية التحتية للمدينة وهو ما نجح فيه بامتياز ليتردد صدى هذا النجاح من أدنى المملكة الى اقصاها بالاعتماد على إمكانيات بسيطة للغاية استطاع معها رئيس المجلس الحضري للمدينة في ادماج عدد لابأس به من الشباب الذي عانى لبرهة من الزمن من الاقصاء والتهميش لعدم توفرهم على شواهد تساعدهم لولوج عالم الشغل ، حيث تم دمجهم في سوق العمل عن طريق خلق مقاولات صغرى ( شركات الحراسة ؛ الاغراس ....) على أمل حلحلة مشاكل الشباب بواقعية والتقدم رويدا رويدا في الحد من مشكل البطالة بشكل عام هذا الأخير الذي يسيطر على حيّز كبير من تفكير واهتمام قيادة حزب الاستقلال بالعيون وقد كانت هي الخطوة الاولى في طريق الألف ميل .            

ان الظروف السياسية الوطنية والإقليمية والدولية أصبحت تفرض الاستعجال في تنزيل الجهوية المتقدمة ، او الحكم الذاتي الى ارض الواقع اذ بات على الدولة الإسراع في إخراجه للوجود ،وإعطاء الساكنة المحلية أحقية تسيير شؤونها ، كما جاء على لسان السيد مولاي حمدي ولد الرشيد اكثر من مرة لم يكن اخرها تحت قبة البرلمان عقب التصريح المنحاز للامين العام للأمم المتحدة.                             

قبل الختام ، ان الهوة التي يبنيها معظم المثقفين بينهم وبين العامة ، وعدم الدخول في غمار المشهد السياسي عبر قلاعهم العاجية التي بنوها بافكار واهمة ، لن تتقدم لا بهم  ولا بالمنطقة الا الى الهاوية . فحياة الفرسان التي لا زلنا نتوهمها ، لن ندركها الا بالمواجهة ، والشجعان لم يكونوا لنسمع بسيرهم الا عندما وقفوا بوجه الاخطار دون الالتجاء الى هواية الكلام من اجل الكلام بالكهوف المدلهمة والابطال وحدهم من يستعدون للقتال في واضحة النهار لا في جنح الليل خوفا من الاعين . نؤمن جميعا ان الحياة تعاش مرة واحدة فلنقتنص منها أي الأشياء اصلح لنا ولنتحرر من كل وهم أحطنا به ارواحنا.                  

ختاما ان الامم المتقدمة لم تتقدم بالنقد الهدام أبدا ، بل بنت بلدانها بالنقد البناء وتخلت عن خلفياتها الرجعية ، والبدوية المقيتة والمميتة ، لان رفض الاخر لكونه لا يفترش معي سجادة الدم والقربى ، لن تصبح يوما محركا يدور بعجلات التنمية فينا ، بل سنظل غارقين في الرمل والوحل الذي يسيجنا من الجنوب والشمال ، ننتظر غيمة حبلى بالمطر تحمل إلينا بشرى الغيث .

 








 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحرية معزوفة الجماهير

مستشار "بيجيدي" يعتذر للأساتذة وهذا ما قاله عن حزبه

بعد الاتحاد الاشتراكي حزب الإصلاح والتنمية يشدد على دعمه السياسي لحكومة شباب الصحراء

المعطلين الصحراويين أبناء العيون يصدرون تقرير + فيديو

السويد لن تعترف بالبوليساريوكدولة وتؤيد مساعي الأمم المتحدة وتستمر في سياستها غير الودية تجاه المغرب

تثنية الطريق الرابطة ما بين تيزنيت العيون و الداخلة أصبح قريبا

حكومة الشباب الموازية للشؤون الصحراوية تدق ناقوس الخطر فيما يخص اختلالات الصيد البحري بمدينة الداخلة

الجهوية المتقدمة : مابين سلطات اللاتمركز الاداري و اشكالية التدبير اللامركزي

يوم دراسي حول حماية الأنظمة الإيكولوجية بطانطان

البام تنتخب "العماري"امينا عاما و "افتاتي" ينعته بالفاشية القادمة

التنمية والتدبير العقلاني للاختلاف





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الصحراء لايف TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  سياسة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أنشطة حزبية

 
 

»  حوارات

 
 

»  المجتمع المدني

 
 

»  بالحسانية

 
 

»  رياضة

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  طرائف

 
 

»  حوادث و جرائم

 
 

»  صحافة

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  وقفات و احتجاجات

 
 

»  حالات انسانية

 
 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
أخبار الصحراء

موسم طانطان في نسخته الرابعة عشر ,,,وسؤال الاصلاح والتغيير


اسبانيا ترفض فرض الحصار على إستيراد فوسفات الصحراء

 
أخبار وطنية

عاجل : إنتخاب السفير المغربي بالأمم المتحدة " عمر هلال " وبالإجماع رئيسا للجنة ميثاق الأمم المتحدة


حصري: الملك محمد السادس يوجه دعوة رسمية لكولر لزيارة المغرب (تفاصيل)

 
حوارات

وكيل لائحة الشباب لحزب الإستقلال في حوار خاص


ولد الرشيد :أنا كبير الوحدويين ونريد أن نحكم أنفسنا بأنفسنا "الجزء الثاني"

 
بالحسانية

قصة قصيرة بالحسانية للاستاذ محمد النعمة بيروك بعنوان " الدائن "


العيون : ولادة أول اتحاد للادباء و الشعراء الصحراويين + صور و تشكيلة المكتب

 
صحة

تنظيم يوم تحسيسي للكشف عن سرطان الثدي بالعيون


غضب شعبي شديد بمدينة العيون والسبب جهاز السكانير الوحيد بالمستشفى العمومي

 
مقالات الرأي

مدير موقع " الصحراء زووم " يدخل إلى القفص الذهبي


الجهوية المتقدمة و أميديست العيون

 
أخبار متفرقة

انتخاب السيدة السالكة يوشاعر نائب رئيس الاتحاد الإفريقي للمقاولات الصغرى والمتوسطة ومكلفة بالاقاليم


الجمعية العمومية للأمم المتحدة صوتت من أجل القدس… 128 دولة قالت “لا” لترامب

 
حوادث و جرائم

العثور على رضيع حديث الولادة مرمي ببوجدور (صورة )


عاجل : في أقل من أسبوعين مقتل شاب صحراوي ثاني بمدينة تيزينت بعد اصابته برصاصة على مستوى الرأس

 
صحافة

الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا يقرر عزل زوما من رئاسة البلاد


رغم اتهامه لها بنقل الحشيش.. لارام تتخلى عن رفع دعوى قضائية ضد مساهل