قراء في الصحف اليومية الصادرة اليوم الثلاثاء 11 دجنبر2018             حرائق النفايات تحاصر سكان الطنطان و الجهات المختصة تعتمد على الرياح في رفع الضرر             شباب المسيرة يتعادل بالميدان في أولى مبارياته تحت قيادة العزيز             الملك محمد السادس يستقبل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل غد الأحد في مراكش             التسجيل الكامل لحلقة برنامج             برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون            برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد            اساتذة الغد            من كان الأفضل بين الدكاترة الاجلاء في تدبيره لمستشفى مولاي الحسن بن المهدي            هل كان بان كيمون محايدا في تصريحاته تجاه المغرب ؟           
الصحراء لايف TV

التسجيل الكامل لحلقة برنامج


برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون


برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد

 
كاريكاتير و صورة

اساتذة الغد
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

حكومة العُثماني تصدم المغاربة وتستمر بالساعة الإضافية طول السنة


عاجل: ترامب يقبل استقالة

 
أنشطة حزبية

بلاغ : راهنية الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية ببلادنا وكذا الوضع التنظيمي لحزب الإستقلال


عاجل : الفريق الاستقلالي ينسحب من جلسات مناقشة الميزانية ويهدد بمقاطعة أشغال اللجن وجلسات المناقشة

 
المجتمع المدني

تفاصيل اللقاء التواصلي لمنخرطي التعاضديۃ العامۃ بالاقاليم الجنوبيۃ + صور


سمارة: الهلال الأحمر المغربي بالسمارة يستهدف تلاميذ مدارس الأمل بحملة تحسيسية بمخاطر الألغام

 
رياضة

شباب المسيرة يتعادل بالميدان في أولى مبارياته تحت قيادة العزيز


كوبا ليبرتادوريس : النهائي الغريب (الريفر والبوكا) في مدريد

 
ثقافة وفن

طفل في حضن المسرح بالداخلة


ساكنة العبون تستمتع بعروض فنون الشارع

 
أخبار عربية

رئيس "فيفا" من الدوحة: مونديال قطر قادر على تغيير صورة العرب


موريتانيا: الحزب الحاكم يعلن تصدر المشهد السياسي بأغلبية مريحة

 
وقفات و احتجاجات

المكتب الجهوي لنقابة موظفي العدل بالعيون تنظم وقفة إحتجاجية أمام محكمة الاستئناف و تصدر بيان شديد ال


التنسيق النقابي ينظم وقفة احتجاجية انذارية امام المركز الجهوي لتحاقن الدم بالعيون

 
طرائف

فيديو طريف :لإبن ماجد الشجعي يبكي عشقا لفريق الباير وهو يرتدي قميص ريال مدريد


ارتطام كرة قدم بنافذة المحطة الفضائية الدولية بعد 30 عاماً من فقدانها

 
حالات انسانية

الصحراء لايف تعزي محمد سالم بنمسعود وسيداتي بنمسعود في وفاة عمهما الأب الفاضل محمد ولد أميليد

 
 

قرار مجلس الأمن حول الصحراء بين استراتيجيات الأحلاف وتكتيكات الفاعلين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 أبريل 2016 الساعة 27 : 13



 

الصحراء لايف : ذ محمد سالم بداد

 

كلما حل شهر أبريل من كل سنة، وهو موعد يتيم يتم خلاله تداول قضية الصحراء الغربية داخل مجلس الأمن الدولي بغية إنتاج قرار عادة ما يكون جديدا قديما ،جوهره بقاء الوضع على ماهو عليه وصيغته تمديد لبعثة المينورسو لسنة إضافية وذلك عبر التأكيد على لازمة متكررة مفادها "ضرورة توصل الطرفين إلى حل عادل ودائم متفق بشأنه يضمن حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير وذلك عبر مفاوضات جادة بين الطرفين  مبنية على الجدية و حسن النية و بدون شروط مسبقة،هذا بالإضافة إلى دعوة الجارتين الجزائر وموريتانيا إلى دعم هذه الجهود..."

يستشف من صياغة قرارات مجلس الأمن بخصوص الصحراء خضوعها للتوازنات الدولية، كما لو أنها لا زالت تصاغ في مرحلة الثنائية القطبية الناعمة فنجد أن هذه القرارات ومن قبلها تقارير الأمين العام مليئة بالمعاني والمصطلحات المتعددة الدلالات والأبعاد، مما يجعلها سهلا ممتنعا يجد كل طرف فيه ضالته  بغية توجيه الرأي العام و إقناعه بأنه هو  المنتصر من القرار وأن سياساته تتجه في المنحى الصحيح والسليم، وأنه ليس  بحاجة إلا لدعم شعبي ومؤازرةجميع أطياف المجتمع لسياساته اتجاه هذه القضية.

لطالما مرتالتحركات الديبلوماسية خلال هذه الفترة من كل سنة في صمت وهدوء  ومرد ذلك  كون جوهر  القرار هو تحصيل حاصللوجود اللازمة المتكررة التي أشرنا لها آنفا، مما جعل الدور الديبلوماسي مقتصرا على تحصين ثبات المواقف.

 فما الذي تغير على مستوى ثبات المواقف الدولية حتى أصبحنا نرى هذه التحركات بشكل علني مع اقتراب موعد القرار منذ حوالي الثلاث السنوات الفارطة ؟ وهل فعلا دخلت قضية الصحراء دوامة التوازنات الدولية في أبعادها الإقليمية؟لكن هل نحن فعلا أمام إعادة انتاج لتحالافات استراتيجية في المنطقة تعد قضية الصحراء إحدى تجلياتها؟ أم أننا أمام تكتيكات غايتها تدبير المرحلة و توجيه بوصلة الفاعلين لجني أكبر قدر من المكاسب لعل أهمها إبقاء الوضع على ماهو عليه؟

يمكننا الإجابة عن هذه التسؤلات من خلال بعدين:

توسيع صلاحيات بعثة المينورسو والدور الأمريكي في تحريك الملف

أثر الخلاف العربي في تدبير أزمة الثورات على نزاع الصحراء

 توسيع صلاحيات بعثة المينورسو والدور الأمريكي في تحريك الملف

يلاحظ المتتبعون خلال الثلاث سنوات الماضية الدور الأمريكي الكبير في محاولاتها تحريك الملفخاصة  على مستوى الدعوات لتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو،مما أدى إلى  حدوث توترفي العلاقة بين الولايات المتحدة  و المغرب إلى حد إلغاء هذا الأخير لمناورات الأسد الافريقي في المغرب والنزول بثقله عبر اللوبيات الداعمة له من داخل الولايات المتحدة نفسها ،ولن ننسى في هذا الصددالدور الفرنسي الداعم بقوة للمغرب  من داخل مجلس الأمن  ولجوء المغرب لروسيا الاتحادية لكسب موقف حيادي على الأقل اتجاه هذه المسودة مما أسفر عن سحب الولايات المتحدة الأمريكية لمسودة القرار.لكن التساؤل هنا مفاده لماذا تحركت الولايات المتحدة بهذا الشكل؟ و لماذا ثبات الدعم الفرنسي للمغرب رغم مرور العلاقة بينها  بمرحلة فتور نسبي خلال هذه الأزمة؟

تنطلق الولايات المتحدة من مسلمة لا عداوة دائمة ولا صداقة دائمة  ولكنها المصالح، ولعل ما يفسرتغير لعبة المصالح بالنسبة للولايات المتحدة  ويجعل دورها في النزاع يتخذ بعدا استراتيجيا هواجهاض المغرب وفرنسا للدور الذي حاولت أن تلعبه الولايات المتحدة في منطقة غرب إفريقيا التي تعتبرها فرنسا محمية وامتدادا طبيعيا لنفوذها و ذلك عبر الدفع بكل من بيكر ورورس الأمريكين الأكثر جدل في تاريخ المبعوثيين الأممين إلى الصحراء وتقديمهما لمقترحات واجهها المغرب بإجراءات غير مسبوقة، إبتدأت بإستقالة بيكر ولعل أخرها طرده لجزء من بعثة المينورسو قبيل التداول بشأن النزاع داخل أروقة الأمم المتحدة والذي سبق وربطناه في مقال سابق معنون ب"حقيقة الأزمة المغربية الأممية ومآلاتها "في محاولة من المغرب لكبح محاولات روس ومن ورائه الولايات المتحدة الأمريكية لتقديم آليات للحل خارج ما يعتبره المغرب مصالحه العليا وهو نفس الشيء الذي يظهر بشكل جلي من خلال خطاب الملك محمد السادس في القمة الخليجية المغربية والذي لا يخلو من إشارات في هذا الاتجاه، وفي غياب تنسيق مباشر بين الجزائر والولايات المتحدة على الأقل على المستوى العلني يجعلنا نفترض أن الدور الأمريكي هو نابع من تقدير استراتيجي لمصالح الولايات المتحدة بعيدا عن توازنات الشراكة والتحالفات الدولية التي تجمع بينها وفرنسا والمغرب .

قد نفهم البعد الاسترايتجي للولايات المتحدة في هذا الصدد بالنظر للعلاقات والمصالح المتشابكة التي تمكنها من خلق التوازن والتنازل عن هذه مقابل تلك.

لكن ما يثير الغموض هو كيفية التوفيق بين المصالح عندما تربط قضية الصراع في سياق إقليمي ودولي مرتبط بالصراعات في الشرق الأوسط، هنا سيظهر بشكلي جلي الخلط بين الاستراتيجيات لدى القوى العظمى ودول الخليج من جهة، والتكتيكات لدى المغرب وجبهة البوليساريو  والجزائر من جهة أخرى، خاصة  وأننا أمام  مشروع شرق أوسط جديد يتم نسجه وتدار توازناته عبر حلبات أخرى أختيرت الصحراء لتكون إحداها .

أثر الخلاف العربي في تدبير أزمة الثورات على نزاع الصحراء

يظهر اشكال طبيعة التحالفات التي ينسجها المغرب خاصة بخصوص تقوية موقفه بخصوص قضية الصحراء وبشكل أكثر تعقيدا من خلال انخراطه في التحالف الخليجي، مقابل دعم هذه الأخيرة لمواقفه بخصوص الصحراء وهنا سيظهر لنا تناقض أخر،فهو من جهة يبتعد عن الحليف الأمريكي مقابل تقارب مع كل من روسيا الاتحادية والصين وهو ما عبر عنه الملك محمد السادس صراحة  وأمام قادة الخليج ،و في نفس الوقت يتجه نعو الدعم اللامشروط للعربية السعودية في قيادتها للتحالف العسكري المكرس لتوجهاتها في قيادة المنطقة ضدا على المصالح الايرانية  الروسية  وبالتالي الاصطفاف في سياسة المحاور والتخندق في الحلف السعودي الخليجي ضدا على المحور السوري الجزائري الإيراني.

فإن كان لهذا التوجه ما يبرره في إطار تكتيات كل من المغرب والجزائر في اطار مصالحهما الإقتصادية، لكن البعد الاستراتيجي لسياسة المحاور في انعكاسه على مواقف الدول العظمى بخصوص قضية الصحراء يطرح العديد من الاشكاليات فتسوية الأزمة السورية يبدو أنها تنحى في اتجاه تقارب روسي أمريكي قد لايخدم كثيرا الأهداف السعودية كحليف للمغرب، فهل ستدعم دول الخليج الموقف المغربي في ظل قوة الموقع الجزائري في استراتيجية المحور الروسي الايراني الجزاىري من جهة ، وعدم وضوح الموقف الأمريكي من التحالف الخليجي في ظل تقارب المواقف مع روسيا خاصة بخصوص الأزمة السورية؟

يبدو أن قضية الصحراء ستسير في إتجاه مرحلة أكثر تعقيدا فلم تعد تكفيها تناقضات أطراف النزاع حولها وتباعد وجاهات النظر بخصوص الحل فيما بينهم، حتى أغرقوها في بحر من المتناقضات لدى فاعليين جدد يقدرون معايير الربح والخسارة وفق استراتجياتهم الحديثة النشأة (دول الخليج) والمرتبطة بصراع مصالح استراتيجية لقوى عظمى تعيش تخمة في انتاج وتخطيط الاسترتيجيات.

إن بيت القصيد هنا هو أن ادخال نزاع الصراع إلى حلبات أخرى تداخلت فيها المصالح بشكل جعل القوى العظمىتعيد النظر في بناء استراتيجياتها سيجعل تكتيكات أطراف النزاع المباشرةأقل قدرة على حساب معدل الربح والخسارة من أي صراع سياسي داخل اروقة مجلس الأمن الدولي بخصوص الصراع، وهو ما سينعكس على أساليب وطرق إشتغال الديبلوماسية بشكل يظهر ارتباكا وعدم وضوح في الرؤيا بخصوص مآلات وتداعيات تطورات النزاع

وكما يقول المثل الحساني كناية على محاولات الجمل الفاشلة القيام والتخلص من الوثاق"ما كام بأعكالو إكوم بأثناه" ...

الباحث بداد محمد سالم

Baddad1986@gmail.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



السويد لن تعترف بالبوليساريوكدولة وتؤيد مساعي الأمم المتحدة وتستمر في سياستها غير الودية تجاه المغرب

الجهوية المتقدمة : مابين سلطات اللاتمركز الاداري و اشكالية التدبير اللامركزي

معطلي الصحراء : نحو رؤية جديدة لترسيخ مفاهيم الديمقراطية والعدالة وحقوق الانسان

سلطات طاجيكستان تحلق لحى 13 ألف رجل

خطير اهانة أم مثالية من طرف مدير مؤسسة تعليمية.+فيديو

اتفاق في الوقت الميت بين الحكومة و تنسيقية الاساتذة المتدربين

المجلس الدستوري يطيح بحسن الدرهم من البرلمان

نهب بالجملة لساكنة جماعة اسرير اقليم كلميم

عاجل : بنشماس يقدم استقالته

مصدر أمني رفيع المستوى يفند خبر اعفاء الحارس الشخصي للملك

المغرب يؤيد تصنيف "حزب الله" اللبناني منظمة إرهابية

حصري: نسخة من الرسالة التي قدم رئيس المجلس البلدي للعيون لبان كيمون

حقيقة رفع علم " جبهة البوليساريو " فوق مقرات المينورسو

بعد الغرامة سيارات المينورسو تنتقل الى " الفوريان "

مجلس الامن يصدر بيان لاغالب ولا مغلوب

عاجل : “بان كي مون” يعتذر للمغرب ويقول إن تصريحاته لا تشير إلى تغيير في موقف الأمم المتحدة

الملك محمد السادس يصف الوضع الحالي لقضية الصحراء ب”الخطير” و”غير المسبوق” في تاريخ النزاع

قرار مجلس الأمن حول الصحراء بين استراتيجيات الأحلاف وتكتيكات الفاعلين

بعد تدخل فرنسا على امريكا تم تغير مسودة القرار و هذا ما جاء فيها

عاجل : مجلس الأمن يصدر القرار رقم 2285 بخصوص الصحراء وهذا ما جاء فيه





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الصحراء لايف TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  سياسة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أنشطة حزبية

 
 

»  حوارات

 
 

»  المجتمع المدني

 
 

»  بالحسانية

 
 

»  رياضة

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  طرائف

 
 

»  حوادث و جرائم

 
 

»  صحافة

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  وقفات و احتجاجات

 
 

»  حالات انسانية

 
 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
أخبار الصحراء

حرائق النفايات تحاصر سكان الطنطان و الجهات المختصة تعتمد على الرياح في رفع الضرر


الوفد المغربي : الانخراط الجاد للمساهمة في جهود المبعوث الشخصي من أجل التوصل إلى الحل السياسي الواقع

 
أخبار وطنية

الملك محمد السادس يستقبل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل غد الأحد في مراكش


العثماني بموريتانيا للمشاركة في قمة تجمع دول الساحل والصحراء

 
حوارات

نزار بركة: المغرب يعيش على إيقاع مؤشرات مقلقة على جميع الأصعدة


وكيل لائحة الشباب لحزب الإستقلال في حوار خاص

 
بالحسانية

شرتات في جولة بجهة العيون الساقية الحمراء


تحت شعار " بجماعتنا تصلح غايتنا " إقليم السمارة يحتفل بالنسخة الثانية لمهرجان تاغروين خيمة التسامح

 
صحة

كارثة : الدود ينهش في الاموات بمستشفى الداخلة + صور


عاجل : وزير الصحة يلغي تعينات الكاتب العام للوزارة بخصوص مديري جهة العيون و كلميم

 
مقالات الرأي

نعوم تشومسكي: استراتيجيات التحكم العشر في الجماهير ترجمة: سيدي صالح الإدريسي


العالم العربي و الاعلام المغتال

 
أخبار متفرقة

العيون:شركةDAF وTRP للشاحنات تحط الرحال بالعيون وهذا هو نشاطها و برنامجها


تحديث جديد لتطبيق الواتساب سيفضح مستعملي مقاطع الفيديو مخلّة و العنيفة

 
حوادث و جرائم

إجلاء تسعة بحارة بعد غرق مركب للصيد بالجر بسواحل العيون


الداخلة : شرطي يستعمل سلاحه الوظيفي ضد اشخاص عرضوا عناصر الأمن لتهديد خطير باستعمال السلاح الأبيض

 
صحافة

قراء في الصحف اليومية الصادرة اليوم الثلاثاء 11 دجنبر2018


قراءة في الصحف اليومية الصادرة اليوم الخميس 06 دجنبر 2018