السمارة: المجلس الاقليمي للسمارة يعقد الدورة الأولى لسنة 2019 بجدول أعمال يتضمن 7 نقط و مشاريع كبير             قراءة في الصحف الصادرة اليوم الاثنين 14 يناير 2019             عاجل : توقيع إتفاقية الصيد البحري بين المغرب و الإتحاد الأوروبي             النادي البلدي النسوي يعود بفوز كبير أمام رجاء أيت إعزة             التسجيل الكامل لحلقة برنامج             برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون            برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد            اساتذة الغد            من كان الأفضل بين الدكاترة الاجلاء في تدبيره لمستشفى مولاي الحسن بن المهدي            هل كان بان كيمون محايدا في تصريحاته تجاه المغرب ؟           
الصحراء لايف TV

التسجيل الكامل لحلقة برنامج


برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون


برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد

 
كاريكاتير و صورة

اساتذة الغد
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

نزار البركة : الحكومة ستزيد من تعميق الفوارق الاجتماعية


مدعيان أمريكيان يكتبان " جبهة موحدة مع المغرب لتعزيز الأمن في العالم "

 
أنشطة حزبية

"خير للطبقة العاملة أن ترحل هذه الحكومة" خلاصة قول الزعيم النقابي النعم ميارة في لقاء تواصلي جهوي بخ


ولد الرشيد يبسط رؤيا حزب الإستقلال في الملتقى الجهوي الرابع بالطرفاية

 
المجتمع المدني

أسا: تنظيم دورة تكوينية لتأهيل مربيات التعليم الأولي


بالصور : انتخاب الناجم الشلح كاتبا اقليميا للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالعيون

 
رياضة

النادي البلدي النسوي يعود بفوز كبير أمام رجاء أيت إعزة


بلاغ : قدماء شباب الساقية الحمراء يشاركون في دوري دولي بأكادير

 
ثقافة وفن

فرقة طروبادور تقص شريط عرض مسرحية العتبة من العيون


انتخاب شرف الدين عضوا بالمكتب الوطني لنقابة الفنانين

 
أخبار عربية

الجزائر تقرر ترحيل كل المهاجرين العرب القادمين من الصحراء !!!


رئيس "فيفا" من الدوحة: مونديال قطر قادر على تغيير صورة العرب

 
وقفات و احتجاجات

عاجل : التنسيق النقابي بالعيون ينظم وقفة إحتجاجية و القوات العمومية تمنعها بالقوة


عاجل : رجال و نساء التعليم في ثلاث نقابات بجهة العيون يخرجون لشارع في هذا التاريخ ولهذه الأسباب

 
طرائف

حصري : رحلة من العيون إلى الدار البيضاء تهبط إضطراريا في أكادير لهذا السبب


فيديو طريف :لإبن ماجد الشجعي يبكي عشقا لفريق الباير وهو يرتدي قميص ريال مدريد

 
حالات انسانية

المقاومً احمد جداد والد الزميل الصحفي '' عبد الله جداد '' في ذمة الله

 
 

عقدة حكام الجزائر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أكتوبر 2017 الساعة 29 : 00



 
 

الصحراء لايف : بقلم : د عبد الجبار الرشيدي

كشفت التصريحات الخرقاء للسيد عبد القادر مساهل وزير خارجية الجزائر وهو يكيل الاتهامات المجانية وعبارات الكراهية للمغرب المستوى الحقيقي للطغمة الحاكمة في الجزائر ودرجة الإفلاس الأخلاقي الذي وصلت إليه. وبما أنه يعاني من عقدة التفوق الجزائري فلم تسلم دول مثل مصر وتونس وليبيا من لغة الاستصغار والاحتقار التي استعملها رئيس الدبلوماسية الجزائري بعيدا كل البعد عن الأعراف الدبلوماسية الدبلوماسية  والسياسية.


إن ما صرح به الوزير الجزائري يعبر عن حقد دفين تجاه ما يعرفه المغرب من تحولات سياسية ومؤسساتية واقتصادية واجتماعية كبرى، وتدفق الاستثمارات الكبرى في بلادنا سواء الأجنية أو الوطنية، ومن الدور الجيو استراتيجي الذي أصبح يلعبه المغرب على مستوى القارة الإفريقية، والنجاحات المبهرة التي تحققها الاستثمارات المغربية في العديد من الدول الإفريقية في إطار شراكة رابح-رابح، بالإضافة إلى ريادته في محاربة الإرهاب في القارة الإفريقية، والتقدير الكبير الذي يحظى به المغرب في المحافل الجهوية والدولية، كل هذا أصبح يشكل عقدة ومحل انزعاج كبير لمريدي قصر المرادية  الذي أصبح عاجزا عجزا تاما عن مجاراة المغرب في هذه الدينامية غير المسبوقة ، والتي جعلت من بلادنا نموذجا للدول الصاعدة، لذلك استعمل الوزير الجزائري عبارة " المغرب ما غديش يخلعنا" وهو محاولة يائسة للالتفاف حولهذه الحقيقة التي تدعمها الأرقام ومؤشرات التقارير الدولية والوطنية.


تصريحات الوزير الجزائري تأتي في سياق جولة السيد هورستكوهلرالمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بقضية الصحراء  للدفع بحلحلة الوضع ، خصوصا وأن المغرب قدم عرضا سياسيا كبيرا لحل هذه القضية المصطنعة والمتمثل في الحكم الذاتي ، وهي المبادرة التي لاقت تجاوبا كبيرا من طرف المنتظم الدولي ووصفتها الدول الكبرى بأنها جدية وذات مصداقية . بينما الجزائر تحاول في كل مرة اصطناع عراقيل واستفزاز المغرب بهدف التهرب من مسؤوليتها المباشرة والأخلاقية كطرف أساسي في هذا النزاع المفتعل، ولا تترك أي فرصة إلا وتستغلها لأعمال الاستفزاز بما فيها القضية الساخرة التي تذكرنا بتسلل الحمير إلى التراب الجزائري.


لم يجد الوزير مساهل ما يستدل به لتبيان عقدة التفوق سوى تقرير البنك الدولي حول مناخ الأعمال " doing business" . ومن المضحك أن حتى هذا التقرير الذي تعلق به السيد الوزير يضع ترتيب الجزائر وراء المغرب، وهكذا وبالرجوع إلى تقرير سنة 2017 نجده يصنف الجزائر في المرتبة 156 من بين 190 دولة، بينما صنف المغرب في المرتبة 68 عالميا في مجال الإصلاحات التي تهم مجال الأعمال والاستثمار أي أن المغرب يتفوق على الجزائر في هذا المجال ب88 رتبة. فعن أي ريادة  وعن أي تفوق يتحدث عنه الوزير الجزائري؟


وعلى مستوى التنافسية يثبت تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لسنة 2017 فيما يتعلق بالدول الأكثر تنافسية أن المغرب يتفوق المغرب على الجزائر حيث يصنفه في المرتبة 71 عالميا متقدما على الجزائر التي تحل في المرتبة 86 .


وعلى مستوى التنافسية السياحية يحتل المغرب المرتبة 65 على المستوى العالمي في هذا الترتيب الذي يشمل لائحة من 136 بلدا ، بينما تحتل الجزائر المرتبة 118 عالميا .


وعلى مستوى مؤشر الابتكار العالمي لسنة 2017 الصادر من جامعة كورنيل، والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال (الإنسياد)، والمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)، حل المغرب في المرتبة 72 عالميا بينما صنفت الجزائر في المرتبة 108 من أصل 127 دولة و في المركز12 عربيا أي ما قبل الأخير .


لقد أصبحت الجزائر على وشك الإفلاس العام، وعلى أبواب أزمة خانقة تنذر بانهيارها، بفعل حالة الفساد المستشري في اقتصادياتها وفي ميزانياتها التي تعتمد على النفط والغاز بنسبة تصل إلى 65 في المائة، وتشير بعض التقارير إلى أن درجات نهب المال العام تصل إلى مستويات مخيفة إذ بلغتملايير من الدنانير، كفضيحة صفقات سونطراك الأولى والثانية وفضائح الطرق السيارة ناهيك عن مئات قضايا الرشاوى والفساد، والتهرب الضريبي، وغيرها من المؤشرات التي تجعل الجزائر على شفا الهاوية.


وتصنف الجزائر في المرتبة 108 ضمن الدول الأقل شفافية والأكثر فسادا في العالم حسب تقرير منظمة الشفافية الدولية، ويصل معدل البطالة في الجزائر إلى 12.5 في المائة بينما لا يتجاوز 10 في المائة بالمغرب، ويعيش ثلث الجزائيين تحت عتبة الفقر.


هذه بعض الأمثلة فقط وهناك عشرات الأرقام والمؤشرات  التي تبين الواقع المفلس التي أصبحت تعيشه الجزائر جراء الفساد السياسي واستشراء الفساد المالي والاقتصادي واستحواذ الطغمة الحاكمة على خيرات البلاد وتبييض الأموال وتهريبها للخارج، في تآمر فاضح على بلد المليون شهيد، وعلى الشعب الجزائري الشقيق الذي استنكرت مكوناته تصريحات مساهل.


أما المغرب، الذي سيظل يشكل عقدة لحكام الجزائر،فإنه ماض بثبات في بناء مستقبله الواعد بمواصلة أوراشه التنموية و إصلاحاته الهيكيلية الكبرى على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وفي انفتاحه على محيطه القاري والدولي، وفي أولوياته الرامية إلى الارتقاء بالإنسان المغربي تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.








 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بعد الاتحاد الاشتراكي حزب الإصلاح والتنمية يشدد على دعمه السياسي لحكومة شباب الصحراء

مأزق تصريف الإحتجاجات بالمغرب -الأسباب والتداعيات

العزوف واقع حال السياسة بالمغرب

حصري : نائب رئيس المجلس البلدي لمدينة العيون يوضح ما جرى بدورة فبراير + فيديو

جديد مجموعة الائتلاف الموحد للمعطلين الصحراويين بالسمارة

تواصل عدمي ومنفعة مفقودة

جمعية شراع تحتفل باليومين العالميين للمراة والمجتمع المدني + فيديو

" ويبقى شعب الصحراء معلقا بين الخطاب والممارسة"

انتهاء اشغال الندوة الوطنية ب "اعلان العيون"

نيابة بوجدور : اللقاء الاقليمي حول أجراة تفعيل عتبات الانتقال.

التطبيع مقابل الصحراء

عقدة حكام الجزائر





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الصحراء لايف TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  سياسة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أنشطة حزبية

 
 

»  حوارات

 
 

»  المجتمع المدني

 
 

»  بالحسانية

 
 

»  رياضة

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  طرائف

 
 

»  حوادث و جرائم

 
 

»  صحافة

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  وقفات و احتجاجات

 
 

»  حالات انسانية

 
 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
أخبار الصحراء

السمارة: المجلس الاقليمي للسمارة يعقد الدورة الأولى لسنة 2019 بجدول أعمال يتضمن 7 نقط و مشاريع كبير


عاجل : توقيع إتفاقية الصيد البحري بين المغرب و الإتحاد الأوروبي

 
أخبار وطنية

حزب الإستقلال يحتفل بالذكرى 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال من بيت المجاهد أحمد مكوار بفاس


فوز شركة بريطانية بصفقة إنجاز خط أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا

 
حوارات

نزار بركة: المغرب يعيش على إيقاع مؤشرات مقلقة على جميع الأصعدة


وكيل لائحة الشباب لحزب الإستقلال في حوار خاص

 
بالحسانية

بقي يوم على دخول "الليالي " في الثقافة الحسانية ، فما هي الليالي ؟ او أربعينية الشتاء.


شرتات في جولة بجهة العيون الساقية الحمراء

 
صحة

حصري : لائحة المترشحين لمنصبي المدير الجهوي للصحة بالعيون و كلميم


كارثة : الدود ينهش في الاموات بمستشفى الداخلة + صور

 
مقالات الرأي

هل سيحاول حزب الإستقلال إحياء الكتلة الديمقراطية ؟


نعوم تشومسكي: استراتيجيات التحكم العشر في الجماهير ترجمة: سيدي صالح الإدريسي

 
أخبار متفرقة

الحلم يتحول إلى حقيقة.. جواز سفر موحد للأفارقة هذا العام


السمارة: افتتاح "فندق أمين" في حلته الجديدة

 
حوادث و جرائم

عاجل : إطلاق النار في بوجدور يخلف إصابة شاب في مقتبل العمر لهذا السبب


حقيقة الاعتداء الجسدي على الطالب الصحراوي بمدينة طنجة

 
صحافة

قراءة في الصحف الصادرة اليوم الاثنين 14 يناير 2019


قراءة في الصحف اليومية الصادرة اليوم الخميس 10 يناير 2019