أمن بوجدور يسقط عصابة مختصة في سرقة السيارات             عدوى حرق الذات تنتقل لبوجدور .. انقاذ زوجين من حرق ذواتيهما احتجاجا على حجز منزلهما             عملية الوزن و تقديم الأحزمة أهم ما عاشته مدينة العيون قبل ليلة النجوم في الملاكمة             قيادة الشبيبة الإستقلالية تعلن عن المؤتمرات الوطنية للمنظمات العاملة تحت لوائها والمؤتمر الوطني للشب             التسجيل الكامل لحلقة برنامج "في قفص الاتهام " مع مولاي حمدي ولد الرشيد            برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون            برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد            اساتذة الغد            من كان الأفضل بين الدكاترة الاجلاء في تدبيره لمستشفى مولاي الحسن بن المهدي            هل كان بان كيمون محايدا في تصريحاته تجاه المغرب ؟           
الصحراء لايف TV

التسجيل الكامل لحلقة برنامج "في قفص الاتهام " مع مولاي حمدي ولد الرشيد


برنامج اللقاء الخاص كاملا لرئيس المجلس البلدي لمدينة العيون


برنامج من العاصمة مولاي حمدي ولد الرشيد

 
كاريكاتير و صورة

اساتذة الغد
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

لأول مرة..وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تزور المغرب


على ذمة جون أفريك: رسميا الكوت ديڤوار ترفض مشاركة البوليساريو في القمة الأفروأوروبية

 
أنشطة حزبية

قيادة الشبيبة الإستقلالية تعلن عن المؤتمرات الوطنية للمنظمات العاملة تحت لوائها والمؤتمر الوطني للشب


اجتماع اللجنة المختصة بإعداد تصور حزب الاستقلال حول سياسة عمومية ناجعة للشباب

 
المجتمع المدني

الجامعة الحرة تجدد هياكلها ببوجدور


الباحث الصحراوي " المجوب العياط " يتحصل على شهادة الدكتوراه في الدراسات الاسلامية بميزة مشرف جدا

 
رياضة

عملية الوزن و تقديم الأحزمة أهم ما عاشته مدينة العيون قبل ليلة النجوم في الملاكمة


مدينة العيون على موعد مع أمسية رياضية في رياضة الكيك بوكسينغ

 
ثقافة وفن

بويبلا، مدينة الملائكة


أوديسا تمثل جهات الصحراء المغربية في المهرجان الوطني للمسرح

 
أخبار عربية

عاجل: الرئيس الموريتاني يقر الاعدام في حق المتجرئين على المقدسات الدينية


موريتانيا تنفي رفض اعتماد سفير المغرب بنواكشوط وتؤكد تغييره من طرف الرباط

 
وقفات و احتجاجات

الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة يقرر التصعيد + بيان


عاجل : محاولة الانتحار حرقا أمام مقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء + الفيديو

 
طرائف

فيديو طريف :لإبن ماجد الشجعي يبكي عشقا لفريق الباير وهو يرتدي قميص ريال مدريد


ارتطام كرة قدم بنافذة المحطة الفضائية الدولية بعد 30 عاماً من فقدانها

 
حالات انسانية

نداء عاجل من ادارة مستشفى بلمهدي بالعيون لإنقاذ حياة سيدتين تحتاجان لفصيلة دم نادرة

 
 

العلاقات بين الرباط وباريس.. "إلى الأمام" مع ماكرون (تحليل)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2017 الساعة 04 : 13



 

الصحراء لايف : الأناضول

 

 

توقع خبيران مغربيان ، تقدم العلاقات المغربية الفرنسية إلى الأمام مع الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون. 


واعتبرا في تصريحين منفصلين للأناضول أن العلاقات الإستراتيجية والاقتصادية بين البلدين ستتعزز، بالنظر لكون فرنسا أول شريك اقتصادي للبلاد، فضلا عن جاليتي البلدين الكبيرة بكل منهما، ووجود نحو 900 شركة فرنسية داخل المغرب، فضلا عن الدعم الفرنسي لموقف المغرب حيال قضية الصحراء .


قال إدريس الكريني أستاذ العلاقات الدولية في جامعة القاضي عياض بمراكش (وسط) للأناضول إن "العلاقات بين الرباط وباريس ستعرف تطورا خلال ولاية الرئيس الفرنسي الجديد".


واعتبر أن العلاقات بين البلدين تاريخية، و تؤطرها مجموعة من المصالح الاقتصادية والإستراتيجية والثقافية.


ولفت إلى أن "مواقف البلدين تكاد تكون منسجمة إزاء عدد من القضايا، وهذا ما يبين أن السياسة الخارجية الفرنسية المرتقبة بعد تولي ماكرون للسلطة، ستعزز العلاقات بين البلدين، خصوصا بعد تصريحات ماكرون قال خلالها إن المغرب هو أول بلد سيزوره خارج أوروبا ، بعد توليه لرئاسة الدولة".


واعتبر الكريني أن "العلاقات المستقبلية بين البلدين ستتعزز بالنظر إلى مجموعة من المؤشرات منها كون العاهل المغربي محمد السادس كان سباقا لتهنئة ماكرون والتأكيد على علاقات بين الجانبين ، فضلا عن كون البلدين تجاوزا مجموعة من المحطات الصعبة في وقت من الأوقات ".


وشهد عام 2014 مجموعة من الخلافات بين البلدين وصلت إلى استدعاء شارل فري السفير الفرنسي بالمغرب أنذاك أكثر من مرة، وتعليق وزارة العدل المغربية لجميع اتفاقيات التعاون القضائي بين البلدين، وشكل قيام الشرطة الفرنسية، خلال زيارة رسمية لعبد اللطيف الحموشي المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني(المخابرات المغربية) إلى باريس، بمحاولة استدعائه، شرارة اندلاع الأزمة بين البلدين، وذلك خلال فبراير شباط 2014.


وأشار الكريني إلى أن "موقف فرنسا من قضية الصحراء لم يتغير ، فضلا عن الاستثمارات الفرنسية بالمغرب والجالية بالبلدين ، وهي معطيات سيأخذها بعين الاعتبار الرئيس الفرنسي الجديد".


من جهته، قال تاج الدين الحسيني أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط للأناضول إن العلاقات المغربية الفرنسية ستتقدم إلى الأمام مع ماكرون.


وأضاف أن "العلاقات بين البلدين منذ عقود، عرفت تطورا مع الأحزاب اليمينية، وتراجعت مع أحزاب اليسار خصوصا في عهد الرئيس الأسبق فرانسوا ميترون ".


وبحسب الكريني فإن "العلاقات بين البلدين تخضع لمجموعة من الثوابت التي لا تتأثر بتغيير الرؤساء".


وأوضح أن "العلاقات تخضع لثوابت تتعلق بالاستثمارات الفرنسية الكبيرة ببلاده، مع وجود 900 شركة تعمل ببلاده، والمشاريع الكبرى التي أطلقتها فرنسا بالمغرب مثل مصانع السيارات ( يوجد مصنع للسيارات "رونو" بطنجة شمالي المغرب، وأطلق المغرب مشروع إنشاء مصنع ل"بوجو سيتروين" بمدينة القنيطرة خلال يونيو عام 2015 سيبدأ عمله خلال 2019) حيث من المتوقع أن يصل إنتاج السيارات داخل البلاد إلى مليون سيارة سنويا مستقبلا.


يضاف الى ذلك، يتابع الخبير، الجالية الفرنسية الكبيرة بالمغرب، والسياح الفرنسيين الوافدين على البلاد (تمثل السوق الفرنسية 30 % من إجمالي السواح الذين يزورون البلاد) ، وهو ما يجعل فرنسا الشريك المركزي والاقتصادي الأول للبلاد .


ولفت إلى أن "العلاقات تعرف تطورا أيا كانت طبيعة الحكم بفرنسا، وعلى الرغم من أن ماكرون ليس يمينيا أو اشتراكيا، واختار ما اسماه الخط الوسط، إلا أن العلاقات بين البلدين لن تتأثر ".


وأبرز أنه "على المستوى السياسي ، فرنسا تدعم مطالب المغرب في الصحراء سواء بمجلس الأمن، فضلا عن التعاون في عدد من القضايا مثل ملفات محاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية".


وبدأت قضية إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء تواجد الاحتلال الإسباني بها، ليتحول النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو إلى نزاع مسلح، استمر حتى عام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار برعاية الأمم المتحدة.وتعرض الرباط حكماً ذاتياً على سكانه، فيما تدعم الجزائر جبهة "البوليساريو" التي تدعو لاستقلاله.


وبخصوص تقرير إعلامية، أشارت إلى تخوف بالرباط، بعد تعيين ماكرون ل" ليلى عيشى"، ذات الأصول الجزائرية، وعضو مجلس الشيوخ الفرنسي، في المنطقة التاسعة لفرنسيي الخارج، بسبب دعمها لجبهة البوليساريو، ومدى تأثير ذلك على طبيعة العلاقات، قال الحسيني إن ماكرون يحاول إحداث نوع من التوازن في علاقة بلاده مع كل من المغرب والجزائر، وذلك من خلال بعض التعيينات .


وأثار تعيين عيشي جدلا بالمغرب، في حين نفت ليلة عيشي في بيان لها الأربعاء الماضي، إصدارها لموقف ضد المغرب في وقت سابق.


وقال الحسيني إن "العلاقة القوية بين بلاده وفرنسا، لا تنفي العلاقات الجيدة التي تربط فرنسا بالجزائر، خصوصا أن ماكرون سارع إلى زيارة الجزائر خلال حملته الانتخابية خلال فبراير الماضي، فضلا عن كون الجزائر المزود الرئيسي لفرنسا بالغاز والبترول".


وتابع " عملية التوازن في علاقة فرنسا مع كل من المغرب والجزائر كانت حاضرة بالقوة، إلا أن فرنسا تدعم مبادرة الحكم الذاتي بخصوص قضية الصحراء ، وتدعم المغرب في المفاوضات في هذا المسار".


وتعتبر فرنسا هي أول مستثمر بالمغرب بنسبة 38 % من إجمالي الاستثمارات الأجنبية خلال الفترة ما بين 2008 و2015، متبوعة بالإمارات ب13.4 % وإسبانيا ب5 %، بحسب وزارة المالية المغربية.


وتوجد أكبر جالية مغربية بالخارج بفرنسا حيث يبلغ عددهم نحو مليوني مغربي، فضلا عن أن تحولاتهم المالية هي الأكبر من نوعها .

 








 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العيون على موعد مع اللقاء الجهوي للمجتمع المدني

الجهوية المتقدمة : مابين سلطات اللاتمركز الاداري و اشكالية التدبير اللامركزي

رفاق الكوهن وبيناهو يشرحون بالرباط الوضع الحرج في الصحراء

عاجل : أنتخاب لخريف في برلمان امريكا الوسطى

مأزق تصريف الإحتجاجات بالمغرب -الأسباب والتداعيات

خطير : بلاغ رسمي لوزارة الصحة حول فيروس زيكا

مناهضة التعتيم و التضليل الاعلامي

العزوف واقع حال السياسة بالمغرب

واخيرا موريتانيا تعين سفيرا لها بالرباط

العيون : ندوة فكرية حول موضوع : " أي دور للشباب في تفعيل النموذج التنموي للأقاليم الصحراوية"

طفل يعري واقع الصحة بالعيون

الملك محمد السادس يراسل بوتفليقة عبر بوريطة والمنصوري

الاتحاد الأفريقي يُعلن توصله بطلب رسمي من المغرب لاستعادة عُضويته

بيان المجلس الوطني لحزب الاستقلال في دورته الاستثنائية

انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي .. رهان المكاسب ومرارة الخسائر

ملك المغرب يطلق رصاصة الرحمة على اتحاد المغرب العربي

رفع جلسة مندوبيي جامعة الدول العربية بعد مشادة كلامية بين مندوبي المغرب و الجزائر لهذا السبب

العلاقات بين الرباط وباريس.. "إلى الأمام" مع ماكرون (تحليل)

وزيرا خارجية المغرب والبوليساريو في صورة تذكارية بأبيدجان

لأول مرة..وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تزور المغرب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الصحراء لايف TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  سياسة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أنشطة حزبية

 
 

»  حوارات

 
 

»  المجتمع المدني

 
 

»  بالحسانية

 
 

»  رياضة

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  طرائف

 
 

»  حوادث و جرائم

 
 

»  صحافة

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  وقفات و احتجاجات

 
 

»  حالات انسانية

 
 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
أخبار الصحراء

الذئاب البرية تفتك بقطيع الماشية


الأمم المتحدة تضع "الصحراء زووم" على رأس المواقع الإخبارية المختصة في مواكبة ومتابعة تطورات نزاع الص

 
أخبار وطنية

نشرة إنذارية: مديرية الأرصاد الجوية تحذر من ارتفاع كبير لأمواج البحر من الرباط إلى طرفاية


بشكل مفاجئ .. الحكومة تعلن البدء في تعويم الدرهم بعد 3 أيام

 
حوارات

وكيل لائحة الشباب لحزب الإستقلال في حوار خاص


ولد الرشيد :أنا كبير الوحدويين ونريد أن نحكم أنفسنا بأنفسنا "الجزء الثاني"

 
بالحسانية

قصة قصيرة بالحسانية للاستاذ محمد النعمة بيروك بعنوان " الدائن "


العيون : ولادة أول اتحاد للادباء و الشعراء الصحراويين + صور و تشكيلة المكتب

 
صحة

تنظيم يوم تحسيسي للكشف عن سرطان الثدي بالعيون


غضب شعبي شديد بمدينة العيون والسبب جهاز السكانير الوحيد بالمستشفى العمومي

 
مقالات الرأي

مدير موقع " الصحراء زووم " يدخل إلى القفص الذهبي


الجهوية المتقدمة و أميديست العيون

 
أخبار متفرقة

الجمعية العمومية للأمم المتحدة صوتت من أجل القدس… 128 دولة قالت “لا” لترامب


تفاصيل حصرية : بعد 7 سنوات موريتانيا تعين سفيرا لها في الرباط

 
حوادث و جرائم

أمن بوجدور يسقط عصابة مختصة في سرقة السيارات


عدوى حرق الذات تنتقل لبوجدور .. انقاذ زوجين من حرق ذواتيهما احتجاجا على حجز منزلهما

 
صحافة

إسبانيا تحضر تقريرا لمنع المغرب من التنقيب عن البترول في سواحل طانطان وإيفني


مجمع الفوسفاط مديون لدولة بـ1800 مليار سنتيم